Abu Dhabi Film Commission

اختتام تصوير مشاهد فيلم “بهارات” في أبوظبي بعد 15 يوماً من العمل المكثّف

10 July 2023

اختتم فريق عمل الفيلم البوليوودي المرتقب، “بهارات”، تصوير مشاهده في أبوظبي بنجاح بعد 15 يوماً من العمل المكثّف وبمشاركة 10 نجوم من أبرز مشاهير السينما الهندية، حيث جرت أعمال التصوير ضمن ثلاثة مواقع مختلفة بالإضافة إلى أحد مرافق التصوير والإنتاج الحائزة على العديد من الجوائز والتابعة لـtwofour54، المنطقة الحرة الرائدة للإعلام في العاصمة أبوظبي.
تم تصوير مشاهد الفيلم في صحراء ليوا وعدد من المواقع التي تم بنائها خصيصا لتحاكي أجواء وبيئة مواقع استخراج النفط خلال سبعينيات القرن الماضي في الوثبة والعين، بالإضافة الى موقع تصوير twofour54 الحائز على عدة جوائز عالمية. وقد استعان طاقم إنتاج الفيلم بموقع التصوير التابع لـtwofour54 بمدينة خليفة الصناعية (كيزاد)، حيث قاموا بتحويله إلى سوق عربي تجاري.

ضم فريق العمل العالمي الخاص بإنتاج فيلم “بهارات” أكثر من 200 محترف من الكوادر المتميّزة التي تحتضنها twofour54، والذين قدموا باقة متكاملة من خدمات الإنتاج شملت المجالات الرئيسية، مثل الدعم الميداني واستصدار التصاريح وتوفير المعدات بالإضافة إلى خدمات الضيافة والإقامة والسفر والتنقل، وجمع طاقم تصوير الفيلم مواهب من الإمارات، الهند، سوريا، ألمانيا واليمن.

كما استعان طاقم عمل الفيلم بعشر مواهب فنية من ألمانيا، فرنسا، إيرلندا، روسيا، إيران وباكستان للمشاركة في بعض المشاهد التي تم تصويرها بأبوظبي، في حين ساعدت شركة “ميديا مانيا”، أحد شركاء twofour54، بتأمين كادر إضافي مساعد من 1400 شخص لإنجاز عمليات الإنتاج.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي وtwofour54، أثناء زيارتها لموقع التصوير في الوثبة: “تزخر أبوظبي بمجموعة استثنائية من الكوادر الموهوبة في صناعة الأفلام، بالإضافة لاحتوائها مجموعة عالمية من المواقع ومرافق التصوير والخدمات المتطوّرة، وأنا سعيدة بتجربة النجم العالمي سلمان خان الناجحة، وفريقه أثناء تصوير عمل آخر له في أبوظبي”.

وأضافت: “تمكنا خلال هذا العام من مواصلة نجاحنا، حيث استضافت الإمارة حتى الآن تصوير أربعة أعمال دولية ضخمة، مما يؤكد الرؤية الثاقبة التي تتحلّى بها قيادتنا الحكيمة، ويبرز الالتزام والشغف الكبيرين لدى كوادرنا الإعلامية المتطوّرة، ويسلّط الضوء على نجاح جهودنا في إرساء أسس بيئة إبداعية قادرة على جذب العديد من صنّاع الأفلام العالميين”.

ومن جانبه، قال النجم البوليوودي العالمي سلمان خان: “هناك العديد من القواسم الثقافية المشتركة بين الهند والعاصمة الإماراتية، وتُعد هذه أحد الأسباب التي تدعوني للقدوم إلى هنا، حيث أصبحت أبوظبي بيتي الثاني، نظرا لأنني أقمت فيها أكثر من إقامتي في الهند خلال العام الماضي. وأنا سعيدة بالتجربة الرائعة التي حظيت بها أثناء تصوير فيلم ’بهارات’، خاصة مع الشراكة القوية التي تربطنا مع twofour54 ولجنة أبوظبي للأفلام، بالإضافة إلى المستوى المتميّز الذي تقدمه المواهب السينمائية المحلية، والتي تُعد أحد عوامل نجاحنا في إنتاج أفلام تلبي أذواق الجمهور”.

كما صرح علي عباس ظفر، مخرج الفيلم بهذه المناسبة قائلا: “أؤكد سعادتي بتصوير أحد أفلامي في أبوظبي مجدداً، فهي وجهة مثالية لصنّاع الأفلام بفضل ما تمتلكه من مواقع ساحرة ومتنوعة إلى جانب ما تقدمه twofour54 من دعم استثنائي ومواهب سينمائية متميّزة.

وأضاف عباس قائلاً: “هناك عدد قليل من الوجهات التي تتيح لصنّاع الأفلام والمخرجين فرصة التركيز على تجسيد رؤيتهم الفنية، دون الانشغال بالترتيبات الأخرى بدايةً من المواقع ووصولاً إلى طاقم العمل والتصوير، وهو ما يوفر مساحةً أكبر للإبداع والابتكار خلال إنتاج العمل الفني”.

يُعد فيلم “بهارات”، والذي من المقرر إطلاقه في صالات العرض بحلول عيد الفطر 2019، بمثابة اقتباس رسمي من الفيلم الكوري “قصيدة إلى والدي” الذي صدر في العام 2014 ليجسد التاريخ الكوري الحديث منذ العام 1950 وحتى يومنا هذا من خلال حياة رجل عادي. ويتولى إنتاج الفيلم شركة “ريل لايف برودكشن برايفيت”، التي تمتلكها شقيقة سلمان خان، ألفيرا خان أغنيهوتري وصهره أتول أغنيهوتري. وبجانب بطل الفيلم، يضم طاقم العمل الممثلة القديرة جاكي شروف وعارضة الأزياء والراقصة والممثلة، نورا فاتحي.

يعتبر “بهارات” سابع إنتاج من الهند يتم تصويره في أبوظبي، والثالث خلال هذا العام، حيث إستضافت العاصمة تصوير فيلم “سباق 3” لسلمان خان، وفيلم “ساهو” للنجم الهندي الشهير براباس، وفيلم “مهمة مستحيلة: السقوط” الذي أدى فيه نجم هوليوود توم كروز قفزة من على ارتفاع 20 ألف قدم في سماء أبوظبي.

شارك

المزيد من المقالات

Abu Dhabi Film Commission
  • حضور توم كروز وكريستوفر ماكويري وطاقم العمل في قصر الإمارات يوم 26 يونيو الجاري
  • تصوير عدد من مشاهد الفيلم الرئيسية في مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد وصحراء ليوا، وهي المرة الثانية التي يقع فيها الاختيار على أبوظبي لتصوير مشاهد من سلسلة الفيلم العالمي “مهمة مستحيلة”

أبوظبي، الإمارات – 06 يونيو 2023: ستستضيف إمارة أبوظبي العرض الأول لفيلم “Mission: Impossible – Dead Reckoning Part One” على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث سيشهد العرض احتفالاً بحضور طاقم عمل الفيلم وعلى رأسهم النجم العالمي توم كروز ومخرج السلسلة العالمية كريستوفر ماكويري، وذلك في قصر الإمارات يوم 26 يونيو الجاري.

وقد جرى تصوير مشاهد وأجزاء من الفيلم الجديد في مواقع تصوير اختارتها شركة “باراماونت بيكتشرز”، والتي تركزت في صحراء ليوا بأجوائها المميزة ومعالمها الطبيعية الخلابة، ومبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد، وذلك بدعم من لجنة أبوظبي للأفلام التابعة لهيئة الإعلام الإبداعي – أبوظبي.

وتضمنت المشاهد بناء قرية عربية في قلب الصحراء، بالإضافة إلى العديد من مواقع التصوير في مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد، الأمر الذي تطلب تضافراً للجهود بين مختلف المؤسسات والجهات المعنية في الإمارة مثل twofour54، وشركة أبوظبي للمطارات، وشركة الاتحاد للطيران – شريك الطيران الرسمي للفيلم.

وتُعد هذه المرة الثانية التي يقع خلالها الاختيار على أبوظبي لتصوير مشاهد من سلسلة “مهمة مستحيلة”، وذلك بعد التجربة الناجحة لتصوير مشهد القفز بالمظلة في فيلم “مهمة مستحيلة: السقوط” والذي حقق نجاحاً لافتاً عام 2018 بفضل التعاون الذي تم بين لجنة أبوظبي للأفلام و twofour54 والقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن المقرر أن ينضم كلٌ من هايلي أتويل وبوم كليمنتيف وسايمون بيج إلى توم كروز، وكريستوفر ماكويري لحضور حفل العرض الأول للفيلم في منطقة الشرق الأوسط قبل نهاية الشهر الجاري.

وبهذه المناسبة، قال سعادة خلفان المزروعي، المدير العام لهيئة الإعلام الإبداعي بالإنابة: “تأتي استضافة العرض الأول لفيلم “Mission: Impossible – Dead Reckoning Part One” في أبوظبي تقديراً للمكانة التي تتمتع بها الإمارة كواحدة من أفضل مواقع التصوير السينمائي والتلفزيوني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونحن فخورون بالعمل مجدداً مع هذه السلسلة العالمية التي تُعد الأشهر بين أفلام الحركة على الإطلاق، ويؤكد ما تمتلكه أبوظبي من المزايا التي يحتاج إليها صنّاع الأفلام العالميين لإنتاج الأعمال السينمائية الضخمة”.

كان نجاح تصوير أجزاء من فيلم “مهمة مستحيلة: السقوط” في أبوظبي كافياً لجذب شركة “باراماونت بيكتشرز” والتعاون مع لجنة أبوظبي للأفلام مرة أخرى لمساعدتها في تصوير مشاهد رئيسية من الجزء الجديد للسلسلة العالمية، وقد وقع الاختيار هذه المرة على مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد وصحراء ليوا بمناظرها الآسرة التي أضفت لمسات أكثر ثراءً على مشاهد الفيلم. كما قامت لجنة أبوظبي للأفلام بتقديم الدعم اللازم لفريق العمل من خلال منحه الموافقات والتصاريح اللازمة للتصوير، إلى جانب التنسيق الوثيق مع العديد من الأطراف المعنية والجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.

وبدأ تصوير الفيلم في أبوظبي عام 2021 بعد أكثر من عام من التخطيط، واستمر التصوير لأكثر من 15 يوماً في ذروة جائحة كوفيد، ولم يتوقف العمل بفضل بروتوكولات الوقاية التي وضعتها اللجنة في إمارة أبوظبي. وبالإضافة إلى بناء مواقع التصوير وسط الكثبان الرملية المهيبة في صحراء ليوا، قام فريق العمل أيضاً بالتصوير فوق أعلى سطح في مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد الذي يمتد على مساحة 742 ألف متر مربع والذي يُعد أكبر مبنى مطار مستقل في العالم بأقواس عملاقة يمتد طولها على مدى 180 متراً.

جدير بالذكر، أن شركة الإنتاج حصلت على استرداد نقدي بنسبة 30% من لجنة أبوظبي للأفلام، كما حظيت بدعم هائل من عدد من الشركات التي اتخذت من أبوظبي مقراً لها والموردين المتخصصين وقامت بتوظيف 125 من خبراء التصوير المستقلين المواطنين بالإضافة إلى 250 من الممثلين الثانويين المواطنين.

من جانبها، قدمت twofour54 الدعم اللازم لفريق عمل الفيلم من خلال توفير خدمات الإنتاج المتكاملة، ونجحت من خلال فريق “تواصل” الخاص بها في تأمين تصاريح التصوير وإتمام الطلبات الأخرى للحصول على الخدمات الحكومية اللازمة لضمان توفير تجربة تصوير سلسة ومريحة.

ويُعد الجزء السابع من فيلم “مهمة مستحيلة” واحداً من بين 140 عملاً سينمائياً ضخماً تم تصويره في إمارة أبوظبي خلال السنوات العشر الماضية، بما فيها أعمال سينمائية لشركات مثل “ديزني” و”نتفليكس” و”ليجندري بيكتشرز” و”يونيفرسال بيكتشرز”. وكان آخر الأفلام التي تم تصويرها في الإمارة “ديون”، و”ديون 2″، و”مهمة مستحيلة: السقوط”، و”حرب النجوم: القوة تنهض من جديد” و”تحت الأرض 6″ و”فيوريوس 7″، بالإضافة إلى عدد من أفلام بوليوود العالمية مثل “فيكرام فيدا” و”تايجر زيندا هاي” و”بهارات”.

article
Abu Dhabi Film Commission
  • «ڨوكس سينما» في الغاليريا جزيرة الماريه تستضيف العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط لفيلم «كثيب: الجزء الثاني» من إنتاج «وارنر براذرز» و«ليجندري بيكتشرز» بحضور المخرج دينيس فيلنوف والنجمين جوش برولين وديف باتيستا قبيل إطلاقه في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم 29 فبراير
  • صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي تمثِّل كوكب أراكيس الذي تدور فيه أحداث
    الفيلم الملحمي الشهير
  • فيلنوف وبرولين وباتيستا يعودون إلى أبوظبي من أجل استكمال أحداث الجزء الأول الصادر في عام 2021 ويمضون نحو شهر كامل بين الكثبان الرملية لتصوير المشاهد الرئيسية من الجزء الثاني للفيلم الذي تدعمه لجنة أبوظبي للأفلام
  • يُعرَض الفيلم في دولة الإمارات العربية المتحدة ولبنان يوم الخميس 29 فبراير، وتنطلق العروض الخاصة للفيلم في باقي دول المنطقة من 29 فبراير لغاية 6 مارس قبل إطلاقه على نطاقٍ أوسع يوم 11 إبريل

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 18 فبراير 2024: تستضيف أبوظبي العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط للفيلم المرتقَب «كثيب: الجزء الثاني»، الذي يستكمل أحداث الجزء الأول الصادر في عام 2021، والحائز ست جوائز أوسكار. وسيشهد العرض الأول للفيلم الذي تستضيفه «ڤوكس سينما» في الغاليريا جزيرة الماريه، حضور المخرج دينيس فيلنوف، والنجمين جوش برولين وديف باتيستا على السجادة الحمراء لتحية الجمهور قبل بدء العرض.
يُشار إلى أنَّ فيلم «كثيب: الجزء الثاني» مُقتبَس من الرواية التي تحمل الاسم نفسه، والتي أطلقها الكاتب فرانك هربرت في عام 1965. وشارك في بطولة الفيلم النجوم تيموثي شالاميت، وزندايا، وريبيكا فيرغسون، وجوش برولين، وأوستن باتلر، وفلورنس بيو، وديف باتيستا، وكريستوفر ووكن، وليا سيدو، وسهيلة يعقوب، وستيلان سكارسغارد، إلى جانب شارلوت رامبلينغ، وخافيير باردم، وهو من إخراج فيلنوف، وتأليف فيلنوف وجون سباهتس، وإنتاج ماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وفيلنوف وتانيا لابوينت.
ويستكمل الفيلم الثاني رحلة بول أتريدس الأسطورية بعد اتحاده مع تشاني وفريمين للانتقام من المتآمرين الذين دمَّروا عائلته. وتتصاعد الأحداث، حين يضطر أتريدس للاختيار بين حبِّ حياته ومصير الكون من جهة، وضرورة التصدي للمستقبل المخيف الذي لا يمكن لسواه التنبُّؤ به من جهة أخرى.
وتدور أحداث الجزء الثاني من فيلم «كثيب» في المستقبل البعيد، واختيرت صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي موقعاً لتصوير مشاهد كوكب «أراكيس» الصحراوي الشهير. وصُوِّرَت المشاهد في أكثر من 20 موقعاً في صحراء ليوا خلال شتاء 2022 بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات، وفريق عالمي مؤلَّف من 250 شخصاً، إلى جانب مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي في عملية التصوير التي استمرت 27 يوماً.
وأسهمت كلٌّ من لجنة أبوظبي للأفلام وشركة «إبيك فيلمز» في عمليات الإنتاج من خلال تقديم الدعم اللوجستي، وشمل ذلك توفير المركبات، وبناء الخيام والمخيّمات لغرف الأزياء ومواقع التصوير وأماكن تناول الطعام وأماكن تخزين معدات الإنتاج. وتلقّى الفيلم دعماً سخياً من لجنة أبوظبي للأفلام، في حين وفَّرت شركة «إبيك فيلمز» خدمات الإنتاج، إلى جانب الدعم الذي قدَّمه مجموعة من شركاء الإنتاج في دولة الإمارات.

article
Abu Dhabi Film Commission

بعد مشاركة المخرج دينيس فيلنوف، والنجمان جوش برولين وديف باتيستا والمنتجة السينمائية تانيا لابوينت ليلة أمس في احتفالات أبوظبي بالعرض الرسمي الأول في منطقة الشرق الأوسط لفيلمهم المرتقَب «كثيب: الجزء الثاني»، من إنتاج شركتي «وارنر براذرز» و«ليجندري بيكتشرز»، ظهروا قرب دودة رمل عملاقة بين الكثبان الرملية في مشهد مستوحى من الفيلم المقتبَس من رواية كلاسيكية بالاسم نفسه للكاتب فرانك هربرت صدرت عام 1965.


ويستكمل الجزء الثاني من فيلم «كثيب» قصة الجزء الأول، الحائز ست جوائز أوسكار والذي أُطلِقَ في عام 2021، حيث تدور الأحداث في المستقبل البعيد، وتظهر الكثبان الرملية في صحراء ليوا في أبوظبي في المشاهد الخاصة بالكوكب الصحراوي (أراكيس)، الذي يشكِّل موطن ديدان الرمال. وهي ديدان تنمو لتصبح بأحجام عملاقة وتترصَّد وقع الأقدام أو هدير الآلات، مثل حاصدات التوابل، أثناء تجولها في الكوكب. واستمر تصوير المشاهد 27 يوماً خلال شتاء عام 2022 في نحو 20 موقعاً عبر صحراء ليوا بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات وفريق عالمي مؤلف من 250 شخصاً، مع مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي.
ويأتي فيلم «كثيب: الجزء الثاني» من إخراج فيلنوف وتأليفه وإنتاجه بالتعاون مع جون سباهتس في التأليف، وماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وتانيا لابوينت في الإنتاج، ويُعرَض في صالات السينما في لبنان ودولة الإمارات يوم الخميس 29 فبراير. وتشهد صالات السينما الأخرى في المنطقة عروضاً حصرية للفيلم اعتباراً من 29 فبراير ولغاية 6 مارس ضمناً، قبل انطلاق عروضه على نطاقٍ أوسع يوم 11 إبريل.

article
Abu Dhabi Film Commission

زار النجمان جوش برولين والمخرج دينيس فيلنوف أحد المجسَّمات الضخمة المستخدَمة في تصوير فيلم «كثيب: الجزء الثاني». وجاءت الزيارة قبيل العرض الرسمي الأول في منطقة الشرق الأوسط للفيلم المرتقب من إنتاج شركتي «وارنر براذرز» و«ليجندري بيكتشرز». ويمثِّل المجسَّم قمرة قيادة لحاصدة توابل تُعرف باسم «كراولر»، التي يجري عرضها حالياً في فندق وارنر براذرز أبوظبي، كوريو كولكشن باي هيلتون بجزيرة ياس لغاية 18 مارس 2024.
ويعود برولين بدور غورني هاليك (سيد الأسلحة) من عائلة أتريديس في الجزء الثاني من الفيلم الذي يتولى دينيس فيلنوف إخراجه، والمقتبَس من رواية الكاتب فرانك هربرت الكلاسيكية التي تحمل الاسم نفسه والصادرة في عام 1965. ووصل برولين إلى أبوظبي أمس، وانضمَّ إلى مخرج الفيلم والنجم ديف باتيستا، شريكه في البطولة، على السجادة الحمراء في «فوكس سينما» في الغاليريا جزيرة الماريه.
وتجري أحداث الفيلم في المستقبل البعيد، حيث شكَّلت الكثبان الرملية في صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي موقع تصوير مشاهد الكوكب الصحراوي (أراكيس). واستمر تصوير المشاهد 27 يوماً خلال شتاء عام 2022 في نحو 20 موقعاً في صحراء ليوا بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات وفريق عالمي مؤلَّف من 250 شخصاً، مع مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي.
ويأتي فيلم «كثيب: الجزء الثاني» من إخراج فيلنوف وتأليفه وإنتاجه بالتعاون مع جون سباهتس في التأليف، وماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وتانيا لابوينت في الإنتاج، ويُعرَض في صالات السينما في لبنان ودولة الإمارات يوم الخميس 29 فبراير. وتشهد صالات السينما الأخرى في المنطقة عروضاً حصرية للفيلم بدءاً من 29 فبراير لغاية 6 مارس، قبل انطلاق العروض على نطاق أوسع يوم 11 إبريل.

article
Abu Dhabi Film Commission

استضافت أبوظبي دينيس فيلنوف مخرج فيلم «كثيب: الجزء الثاني» برفقة المخرجة السينمائية تانيا لابوينت وبطلي الفيلم جوش برولين وديف باتيستا على مدى يومين في إطار الجولة الترويجية للفيلم، استمتعوا خلالها بمجموعة من التجارب الحصرية المستوحاة من الفيلم، التي تفرَّدت الإمارة بتقديمها.
وشهدت الزيارة السريعة التي قام بها نجوم الفيلم إلى أبوظبي الاحتفاء بمشاركة الإمارة في الجزء الثاني المرتقَب من الفيلم المقتبَس من رواية كلاسيكية بالاسم نفسه للكاتب فرانك هربرت، صدرت عام 1965. وشاهد الضيوف أحد المجسَّمات الضخمة المستخدَمة في تصوير الفيلم في فندق وارنر براذرز أبوظبي، كوريو كولكشن باي هيلتون، ومجسماً لدودة رمال عملاقة في صحراء أبوظبي، إلى جانب مشاركتهم في العرض الرسمي الأول للفيلم في الشرق الأوسط واستقبالهم على السجادة الحمراء في «ڨوكس سينما» في الغاليريا جزيرة الماريه وخوض تجربة ثقافية إماراتية.
ويستكمل الفيلم أحداث جزئه الأول، الذي عُرِضَ في عام 2021 وفاز بست جوائز أوسكار، وهو من بطولة تيموثي شالاميت، وزيندايا، وريبيكا فيرغسون، وجوش برولين، وأوستن باتلر، وفلورنس بيو، وديف باتيستا، وكريستوفر ووكن، وليا سيدو، وسهيلة يعقوب، وستيلان سكارسغارد، وشارلوت رامبلينج، وخافيير باردم. وتجري أحداث الفيلم في المستقبل البعيد، حيث شكَّلت الكثبان الرملية في صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي موقع تصوير المشاهد الخاصة بالكوكب الصحراوي (أراكيس). واستمر تصوير المشاهد 27 يوماً خلال شتاء عام 2022 في نحو 20 موقعاً عبر صحراء ليوا بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات وفريق عالمي مؤلَّف من 250 شخص، مع مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي.
وأسهمت لجنة أبوظبي للأفلام وشركة «إبيك فيلمز» في عمليات الإنتاج من خلال تقديم مجموعة من خدمات الدعم اللوجستي، تشمل توفير المركبات وبناء الخيام والمخيمات لغرف الأزياء ومواقع التصوير وأماكن تناول الطعام وأماكن تخزين معدات الإنتاج. وتلقّى الفيلم دعماً سخياً من لجنة أبوظبي للأفلام، في حين وفَّرت شركة «إبيك فيلمز» خدمات الإنتاج، إلى جانب الدعم الذي قدَّمه مجموعة من شركاء الإنتاج في دولة الإمارات.
وينضمُّ فيلم «كثيب» بجزأيه إلى أكثر من 140 عملاً سينمائياً مهماً استخدم مواقع التصوير في أبوظبي خلال السنوات الماضية، واستفاد من تنوُّع مواقع التصوير في الإمارة واحتضانها مجموعة كبيرة من المهنيين الموهوبين والمرافق الحائزة جوائز وحصلت استرداداً نقدياً بنسبة 30% من تكاليف عملها في أبوظبي. وتضمُّ قائمة هذه الأعمال إنتاجات هوليودية ضخمة، تشمل «المهمة المستحيلة»، و«حرب النجوم»، وسلسلة أفلام «فاست آند فيريوس (سريع وغاضب)»، و«سونيك القنفذ»، فضلاً عن إنتاجات نتفلكس، مثل «ستة تحت الأرض»، و«آلة الحرب».
ويأتي فيلم «كثيب: الجزء الثاني» من إخراج فيلنوف وتأليفه وإنتاجه بالتعاون مع جون سباهتس في التأليف، وماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وتانيا لابوينت في الإنتاج، ويُعرَض في صالات السينما في لبنان ودولة الإمارات يوم الخميس 29 فبراير. وتشهد صالات السينما في المنطقة عروضاً حصرية للفيلم بدءاً من 29 فبراير ولغاية 6 مارس، قبل انطلاق عروضه على نطاقٍ أوسع يوم 11 إبريل.

article
Abu Dhabi Film Commission

ستضاف فيلم "كثيب: الجزء الثاني" خمسة متدربين إماراتيين موهوبين خلال تصوير لقطاته في صحراء ليوا على مدار 27 يوماً، حيث اكتسبوا خبرةً عالمية قيّمة في الإنتاج. وتوزع المتدربون على مواقعٍ مختلفة من عملية التصوير، بدءاً من المؤثرات البصرية ووصولاً إلى دور مساعد التصوير. وتندرج هذه الخطوة في إطار التزام لجنة أبوظبي للأفلام باحتضان المواهب الشابة وتمكين دخولها إلى عالم الإنتاج السينمائي.

ويأتي هذا الفيديو القصير من إنتاج شركتي "ليجندري إنترتينمنت" و"وارنر برذرز انترتينمنت انك"، ويستعرض خلاصة التجربة التي خاضها المتدربون موزه الدرمكي وثريا فرزانه وخالد الحوسني وآمنة الدرمكي وغنى الستي.











وتدور أحداث الجزء الثاني من فيلم «كثيب» في المستقبل البعيد، واختيرت صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي موقعاً لتصوير مشاهد كوكب «أراكيس» الصحراوي الشهير. وصُوِّرَت المشاهد في أكثر من 20 موقعاً في صحراء ليوا خلال شتاء 2022 بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات، وفريق عالمي مؤلَّف من 250 شخصاً، إلى جانب مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي في عملية التصوير التي استمرت 27 يوماً.

يُشار إلى أنَّ فيلم «كثيب: الجزء الثاني» مُقتبَس من الرواية التي تحمل الاسم نفسه، والتي أطلقها الكاتب فرانك هربرت في عام 1965. وشارك في بطولة الفيلم النجوم تيموثي شالاميت، وزندايا، وريبيكا فيرغسون، وجوش برولين، وأوستن باتلر، وفلورنس بيو، وديف باتيستا، وكريستوفر ووكن، وليا سيدو، وسهيلة يعقوب، وستيلان سكارسغارد، إلى جانب شارلوت رامبلينغ، وخافيير باردم، وهو من إخراج فيلنوف، وتأليف فيلنوف وجون سباهتس، وإنتاج ماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وفيلنوف وتانيا لابوينت.

ويأتي فيلم «كثيب: الجزء الثاني» من إخراج فيلنوف وتأليفه وإنتاجه بالتعاون مع جون سباهتس في التأليف، وماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وتانيا لابوينت في الإنتاج، ويُعرَض في صالات السينما في لبنان ودولة الإمارات يوم الخميس 29 فبراير. وتشهد صالات السينما في المنطقة عروضاً حصرية للفيلم بدءاً من 29 فبراير ولغاية 6 مارس، قبل انطلاق عروضه على نطاقٍ أوسع يوم 11 إبريل.

video
Abu Dhabi Film Commission

خلال تصوير فيلم «كثيب: الجزء الثاني» في صحراء ليوا بإمارة أبوظبي، التقطت شركتا الإنتاج الشهيرتين "ليجندري إنترتينمنت" و"وارنر برذرز انترتينمنت انك" مشاهداً خلف الكواليس لعملية الإنتاج، والتي تُظهر الدور المحوري الذي لعبته لجنة أبوظبي للأفلام في نجاح تصوير الفيلم وفق الرؤية التي وضعها المخرج دينيس فيلنوف.

وتدور أحداث الجزء الثاني من فيلم «كثيب» في المستقبل البعيد، واختيرت صحراء ليوا الشاسعة في أبوظبي موقعاً لتصوير مشاهد كوكب «أراكيس» الصحراوي الشهير. وصُوِّرَت المشاهد في أكثر من 20 موقعاً في صحراء ليوا خلال شتاء 2022 بمساعدة فريق من 300 شخص من دولة الإمارات، وفريق عالمي مؤلَّف من 250 شخصاً، إلى جانب مشاركة أكثر من 500 شخص إضافي في عملية التصوير التي استمرت 27 يوماً.

يُشار إلى أنَّ فيلم «كثيب: الجزء الثاني» مُقتبَس من الرواية التي تحمل الاسم نفسه، والتي أطلقها الكاتب فرانك هربرت في عام 1965. وشارك في بطولة الفيلم النجوم تيموثي شالاميت، وزندايا، وريبيكا فيرغسون، وجوش برولين، وأوستن باتلر، وفلورنس بيو، وديف باتيستا، وكريستوفر ووكن، وليا سيدو، وسهيلة يعقوب، وستيلان سكارسغارد، إلى جانب شارلوت رامبلينغ، وخافيير باردم، وهو من إخراج فيلنوف، وتأليف فيلنوف وجون سباهتس، وإنتاج ماري بارينت وكال بويتر وباتريك ماكورميك وفيلنوف وتانيا لابوينت.

video
Abu Dhabi Film Commission
  • مشاهد المسلسل تضمنت الهندسة العمرانية المميزة لمدينة أبوظبي وكثبانها الرملية الساحرة
  • المخرجة ديني غوردون: ” إنها لفرصة رائعة أن نحظى بالتصوير في مثل هذا المشهد الصحراوي الرائع بكثبانه الرملية الساحرة على مد البصر”
  • لجنة أبوظبي للأفلام وشركة “Epic Films” لخدمات الإنتاج قدّمتا الدعم اللوجستي لطاقم العمل على مدار 10 أيام
  • استفاد العمل الفني من استرداد نقدي بنسبة 30% على كلفة الإنتاج

تواصل أبوظبي تألقها على مسرح الإنتاجات العالمية، ونجحت لجنة أبوظبي للأفلام هذه المرة في استقطاب المسلسل التلفزيوني الأمريكي “Last Light” إلى الإمارة.

وتدور أحداث المسلسل التلفزيوني القصير المكون من خمس حلقات، والمقتبس من رواية أليكس سكارو الأكثر مبيعاً والتي تحمل الاسم نفسه، حول عائلة تكافح من أجل البقاء في عالم تسوده حالة من الفوضى بعد انقطاع إمدادات النفط حول العالم. ويتولى إخراج مسلسل الحركة والدراما المخرجة الشهيرة الحائزة على جوائز ديني غوردون، والتي تمتلك في رصيدها أكثر من 100 ساعة من الإنتاجات على شبكات التلفزة، من ضمنها المسلسل التلفزيوني الأمريكي “Legion”، أحد مسلسلات الأبطال الخارقين والذي نال استحسان النقاد. ويمكن حالياً مشاهدة مسلسل “Last Light” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على منصة شاهد VIP.

وقد أبدت المخرجة غوردون إعجابها بالمناطق التي تم تصوير مشاهد المسلسل فيها، وأثنت على الفن المعماري الرائع لمدينة أبوظبي، وأشادت كذلك بالطبيعة الصحراوية الأخّاذة للإمارة، قائلة: “إنها لفرصة رائعة أن نحظى بالتصوير في مثل هذا المشهد الصحراوي الرائع بكثبانه الرملية الساحرة على مد البصر”.

وقام بإنتاج المسلسل التلفزيوني القصير شركة “MGM للإنتاج التلفزيوني الدولي” بالتعاون مع مجموعة “إم بي سي” وشركة “Peacock للإنتاج الفني” و”مجموعة Viaplay للإنتاج” و”Stan”. وتم تصوير المسلسل في مواقع متعددة بأبوظبي، التي أصبحت مدينة “لوزرا” الأسطورية التي تدور أحداث المسلسل فيها، بما في ذلك التصاميم المعمارية المميزة لقصر الإمارات وفندق الريتز كارلتون أبوظبي، فضلاً عن المشاهد التي صُوّرت في الصحاري الفسيحة للإمارة ومصنع أركان للإسمنت. وأثرت المخرجة مشاهد المسلسل التلفزيوني بالتصوير أيضاً في مواقع أخرى مثل منطقة المصفح وسوق أبوظبي العالمي ومنطقة الدانة، بالإضافة إلى قاعدة عسكرية.

وقال رئيس لجنة أبوظبي للأفلام، هانز فرايكين: “نحن سعداء للغاية بتضافر جهودنا والعمل مع “MGM للإنتاج التلفزيوني الدولي”، شركة الإنتاج الرائدة في قطاع التصوير السينمائي والتلفزيوني. من المهم أن تستقطب أبوظبي أعمال إنتاجية من الصف الأول مثل مسلسل ’Last Light‘ بما يعزز مكانة الإمارة كوجهة تصوير مثالية ومناسبة، ويشجع المزيد من شركات الإنتاج على اختيار أبوظبي كوجهة مستقبلية لمشاريعهم. تواصل أبوظبي الاستحواذ على إعجاب شركات الإنتاج من أنحاء العالم نظراً لما تقدّمه من خدمات ومواقع تصوير مميزة، ولا شك في أن تعاوننا مع شركة ’إم جي إم‘ سيجذب أنظار الكثير من شركات الإنتاج حول العالم، ونتطلع إلى الترحيب بمزيد من مشاريع الإنتاج والتصوير خلال السنوات القادمة”.

وحظي إنتاج مسلسل “Last Light” بالدعم الكامل من لجنة أبوظبي للأفلام، بما في ذلك الخدمات المقدمة ضمن موقع التصوير واسترداد نقدي بنسبة 30% على كلفة الإنتاج. وضم طاقم عمل المسلسل 145 فرداً، 55 منهم من الطاقم العالمي للمسلسل، وحوالي 90 من أفراد الطاقم المحلي الذين قدّموا الدعم خلال عملية الإنتاج. وقدّمت شركة “Epic Films” خدمات الإنتاج خلال عمل الفريق في أبوظبي، إلى جانب دعم شركات إماراتية أخرى مثل “Filmquip Media” و”Go Aerials” و”EMAN Transport” و”FSTOP Location Services”.

ومن الجدير بالذكر أن مسلسل “Last Light” من بطولة ماثيو فوكس الذي يحمل في رصيده ترشيح لجائزة إيمي، واشتُهر بدور تشارلي سالينجر في مسلسل الدراما الأمريكي “Party of Five”، ودور جاك شيبارد في مسلسل التشويق والخيال العلمي “Lost”،

وتشاركه في البطولة الممثلة جوان فروغات الحائزة على جائزة نقابة ممثلي الشاشة (SAG )، والتي اشتهرت بدور آنّا بايتس في مسلسل “Downton Abbey”. كما يضم طاقم التمثيل كل من آمبر روز وحكيم جمعة.

وينضم المسلسل الأمريكي التلفزيوني الجديد “Last Light” إلى أكثر من 130 عملاً إنتاجياً اختاروا العاصمة الإماراتية وجهة للتصوير، مستفيدين من مجموعة متنوعة من المواقع المناسبة للتصوير في الإمارة، والمرافق الحائزة على عدة جوائز، واسترداد نقدي بقيمة 30% على كلفة الإنتاج، بالإضافة إلى نخبة من ألمع المواهب في المنطقة.

article
Abu Dhabi Film Commission
  • طبيعة أبوظبي الصحراوية الخلابة تعود إلى شاشات السينما العالمية كموقع تصوير للكوكب الرملي الخيالي “أراكيس” في الجزء الثاني المرتقب من الفيلم المقتبس عن الرواية الأكثر مبيعاً للكاتب فرانك هربرت
  • ستوفر شركة “إبيك فيلمز” ولجنة أبوظبي للأفلام الخدمات اللوجستية اللازمة لإنتاج العمل الفني المعقد على مدار خمسة أسابيع في وقت لاحق من هذا العام

أكّدت شركة “ليجندري إنترتينمنت”، الشركة المنتجة لفيلم “ديون” الحائز على جائزة الأوسكار، عودتها مجدداً إلى أبوظبي في وقت لاحق من هذا العام لتصوير الجزء الثاني المرتقب للفيلم. وستتألق أبوظبي على شاشات السينما العالمية كموقع تصوير مثالي للكوكب الرملي الشهير “أراكيس” في رائعة المخرج دينيس فيلنوف المقتبسة عن الرواية الأكثر مبيعاً للكاتب فرانك هربرت.

سيتم تصوير فيلم المغامرة الملحمي من إنتاج “ليجندري بيكتشرز” و”وارنر براذرز” بين كثبان صحراء ليوا على مدار شهر كامل تقريباً في وقت لاحق من هذا العام، وذلك بمشاركة فريق متنوع من المواهب المحلية والدولية. وسيستفيد العمل الفني من استرداد نقدي بنسبة 30% على تكلفة الإنتاج الذي تقدمه لجنة أبوظبي للأفلام، بينما ستوفّر “إبيك فيلمز” خدمات الإنتاج، إلى جانب دعم عدد من شركاء الإنتاج في دولة الإمارات.

وفي هذه المناسبة، صرّح معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، رئيس مجلس إدارة twofour54 أبوظبي: “يشكل فيلم ديون مجدداً فرصة مثالية لتسليط الضوء على أبوظبي كوجهة فريدة وموقع متميز لتصوير أهم الأعمال السينمائية العالمية المرموقة، مما سيحفز المزيد من الجماهير ومحبي السينما حول العالم لزيارة الإمارة والاستمتاع عن قرب بالمناظر الطبيعية الساحرة التي ألهمتهم على الشاشة الكبيرة. تتمتع أبوظبي بالكثير من المقومات والمزايا الاستثنائية، بما في ذلك المعالم المعمارية الرائعة والمناظر الطبيعية الخلابة، فضلاً عن ثقافتها الأصيلة التي انعكس سحرها على شاشة السينما. نأمل أن يستمتع الجمهور في جميع أنحاء العالم بفرصة لا تضاهى لاكتشاف عالم جديد وملهم مستوحى من نقاء الطبيعة في صحراء ليوا”.

ومن جانبه، قال المخرج دينيس فيلنوف: “نحن متحمسون للعودة إلى أبوظبي، تلك المدينة الساحرة بكثبانها الرملية وصحرائها الآسرة بكل تفاصيلها، لتصوير الجزء الثاني من فيلم ديون، فهي توفر موقعاً مثالياً لتصوير أحداث الكوكب الرملي أراكيس”.

وبدوره، قال سام قزحيا، نائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات التشغيلية والتطوير المؤسسي لدى شركة “ليجندري إنترتينمنت”: “نحن سعداء بتصوير الجزء الثاني من فيلم “ديون” في مدينة أبوظبي الساحرة بطبيعتها ومعالمها الفريدة، ناهيكم عن الدعم الذي نحظى به ومجتمعها الزاخر بالمواهب والكوادر الماهرة، التي بلا شك ستساهم بدور كبير في ترجمة رؤيتنا أثناء تصوير الجزء الثاني من هذا الفيلم الأسطوري”.

سيروي الجزء الثاني من فيلم “ديون” حكاية الدوق بول أتريدس، الذي ينضم إلى المُحاربة القوية تشاني وسكان الكوكب الأصليين، الفريمين، وقد عقد العزم على الانتقام من الأشخاص الذين تآمروا عليه ودمّروا عائلته، ليجد نفسه بعدها في اختيار صعب بين إنقاذ حب حياته من جهة، ودفع الخطر عن الكون الذي قد يواجه مصيراً سيئاً في المستقبل بحسب رؤى “بول”.

وسينضم إلى الجزء الثاني من فيلم “ديون” مجدداً كل من تيموثي شالامي وريبيكا فيرجسون وجوش برولين وستيلان سكارسجارد وزندايا وخافيير بارديم، إلى جانب مجموعة من الممثلين انضموا مؤخراً للفيلم ومن بينهم فلورنس بوغ وأوستن بتلر وكريستوفر واكن.

من جانبه، قال هانز فرايكين، رئيس لجنة أبوظبي للأفلام: “حين زار دينيس فيلنوف أبوظبي للمرة الأولى بحثاً عن موقع تصوير مناسب لكوكب “أراكيس” في فيلمه الشهير، ذُهل بروعة المناظر الطبيعية الصحراوية الآسرة في الإمارة فكانت بدون منازع الاختيار المثالي لفيلم “ديون”. واليوم، نتطلع قدماً إلى عودة فريق العمل للإضاءة مجدداً على روعة صحراء ليوا وجمالها الأخاذ. وإلى جانب المناظر الطبيعية والمواقع المتنوعة، لدينا قاعدة قوية من المواهب المحلية والمرافق ذات المستوى العالمي، بجانب برنامج الحوافز السخيّ والتنافسي، الأمر الذي سيرسخ مكانة أبوظبي كأحد أبرز مواقع التصوير للأعمال الدولية. ونحن نفتخر بمساهمتنا البارزة في هذا العمل العالمي المتميز الحائز على جوائز مرموقة”.

وينضم فيلم “ديون” إلى أكثر من 130 عملاً فنياً ضخماً وقع اختيارها على أبوظبي كوجهة للتصوير خلال السنوات الأخيرة، واستفادت من تنوع المواقع والمناظر إلى جانب ما تزخر به الإمارة من مجموعة مميزة من المهنيين الموهوبين والمرافق المتطورة الحائزة على جوائز مرموقة ومزايا برنامج الحوافز السخيّ الذي يتيح استرداد نقدي بنسبة 30% من تكاليف الإنتاج. وتشمل هذه الأعمال أفلام هوليوود الشهيرة مثل سلسلة أفلام “المهمة المستحيلة”، و”حرب النجوم” و”السرعة والغضب” إضافة إلى فيلم “سونيك القنفذ”، وفيلمي نتفلكس “6 أندر جراوند” و”آلة الحرب”.

نبذة عن الجزء الثاني من فيلم “ديون”

سيكون الجزء الثاني من فيلم “ديون” من إخراج وسيناريو دينيس فيلنوف، ومن إنتاج ماري بارنت، ودينيس فيلنوف، وكيل بويتر، وتانيا لابوانت، وباتريك ماكورميك. أما المنتجون التنفيذيون فهم جوش جرود، وهربرت دبليو غينز، وبريان هربرت، وبايرون ميريت، وكيم هربرت، وتوماس تول، وجون سبايهتس، وريتشارد بي روبنشتاين، وجون هاريسون، وسيتولّى كيفن جاي أندرسون مهمة المستشار الإبداعي للفيلم.

فيلم “ديون” للمخرج دينيس فيلنوف من إنتاج “وارنر براذرز بيكتشرز” و”ليجندري بيكتشرز”.

article
Abu Dhabi Film Commission

أعلنت “نتفليكس”، المنصة العالمية الرائدة في خدمات الترفيه عبر الإنترنت، و”سكاي دانس ميديا”، الشركة الإعلامية العالمية متنوعة الأنشطة والرائدة في إنتاج المحتوى الترفيهي عالي الجودة، بالشراكة مع شركة “باي فيلمز”، عن انتهاء أعمال التصوير في العاصمة الإماراتية لمشاهد فيلم المغامرة والحركة المرتقب “6 Underground” من إخراج مايكل باي، وبطولة كل من رايان رينولدز وميلاني لوران وكوري هوكينز وأدريا أرجونا ومانويل جارسيا-رولفو وبن هاردي وليور راز وبيمان مادي وديف فرانكو.

ويقوم بإنتاج الفيلم كل من ديفيد إليسون ودانا جولد بيرج ودون جرانجر من شركة “سكاي دانس” إلى جانب مايكل باي وإيان بريس. وهو من تأليف المبدعين اللذين ألفا الفيلم الشهير “Deadpool” ريت ريس وباول فيرنيك واللذين يشكلان إلى جانب جاريت جرانت وماثيو كوهان فريق الإنتاج التنفيذي، فضلاً عن فريق الإنتاج المساعد الذي يضم جي جي هوك، ومايكل كيس، وماركو بوجيني. كما يضم فريق الإنتاج مدير التصوير بوجان بازيلي؛ ومصمم الإنتاج جيفري بيكروفت؛ والمحررين روجر بارتون، ووليام جولدن بيرج، وكالفن ويمر؛ ومنسقي أعمال الحركة جريج سميرز، وكيني بيتس؛ ومنسق مشاهد الحركة آندي تشينغ؛ ومسؤول المؤثرات الخاصة تيري جلاس؛ والمشرف على المؤثرات المرئية ريتشارد هوفر؛ ومصممة الأزياء جاني تميمي.

بدأ تصوير الفيلم بإيطاليا في 20 أغسطس ضمن عدة مواقع في فلورنسا وسيينا وتارانتو وروما قبل الانتقال إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث تم استئناف عمليات الإنتاج في أبوظبي بتاريخ 12 نوفمبر، ومنها إلى العين ومنطقة ليوا ورأس الخيمة لتنتهي في مدينة أبوظبي بتاريخ 5 ديسمبر، ليستغرق التصوير 27 يوماً ضمن 24 موقعاً في الإمارة.

استفاد العمل من برنامج الحوافز الذي تقدمه لجنة أبوظبي للأفلام والذي يضمن استرداداً نقدياً بنسبة 30% من إجمالي تكاليف الإنتاج في أبوظبي، فضلاً عن حزمة خدمات الإنتاج المتكاملة التي تقدمها twofour54 بما في ذلك اختيار مواقع التصوير، وتأمين التصاريح والتأشيرات وتوفير المعدات بالإضافة إلى خدمات الضيافة والإقامة والسفر والتنقل.

من جانبه قال مخرج الفيلم مايكل باي: “قدمت الإمارات، وأبوظبي على وجه الخصوص، مواقع متنوعة أسهمت في إثراء الفيلم. و أتطلع قدماً للعودة من أجل استكشاف كل المعالم والتجارب الرائعة في هذا البلد الجميل. وأثمن عالياً السرعة والديناميكية التي اتسمت بها عمليات الإنتاج في الإمارات إلى جانب التعاون البناء مع الشريكين الرائعين نتفليكس وسكاي دانس. وأود بشكل خاص أن أشكر طاقم العمل المذهل على عملهم الجاد وتفانيهم في هذا المشروع السينمائي”.

بدوره علق بطل الفيلم رايان رينولدز: “شهدت خلال مشاركتي في هذا الفيلم تجربة ملهمة ستبقى راسخة في ذهني دائماً. وأود أن أعبر عن إعجابي بطاقم العمل والكوادر المحلية المبدعة التي أسهمت من خلال تعاونها ومرونتها في إنتاج فيلم رائع يجمع بين المغامرة وحس الفكاهة ونثق بأنه سينال إعجاب الجمهور بمختلف فئاته”.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية-أبوظبي وtwofour54: “أصبحنا اليوم وجهة مفضلة للإنتاجات السينمائية الضخمة المستعدة لقطع آلاف الأميال للاستفادة من المناظر الطبيعية في أبوظبي، والكوادر الموهوبة والبيئة الترحيبية التي توفرها twofour54. ونحن بدورنا نسعى جاهدين لضمان تجربة سلسة لصانعي الأفلام كي يتمكنوا من التركيز على أعمالهم الإبداعية وقصصهم الفريدة. ويشكل دورنا في مساعدة نتفليكس على تصوير فيلم “6 Underground” ضمن 24 موقعاً خلال 27 يوماً دليلاً قوياً على إمكانياتنا الاستراتيجية لإدارة المشاريع الفنية المتطوّرة ضمن جدول زمني قصير”.

يشار إلى أن الفيلم يمر حالياً في مرحلة ما بعد الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المقرر طرحه على منصة “نتفليكس” خلال العام 2019.

article